اهلا وسهلا بكم في منتديات بنت الاكابر معنا
أهلا وسهلا بك في منتدى بنت الاكابر...أشعلت شموع الترحيب وأضاءت مصابيح التهليل بقدومك إلى أرض بنت الاكابر كما يسعدنا انضمامك الينا فأهلا بك
مع تحيات
ادارة بنت الاكابر



اهلا وسهلا بكم في منتديات بنت الاكابر معنا

عزيزي : أشعلت شموع الترحيب وأضاءت مصابيح التهليل بقدومك إلى أرض بنت الأكابر إذا كانت هذه زيارتك الأولى لشبكتنا المتواضعة ، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالانضمام لفريقنا ، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة المنتدى
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
سحابة الكلمات الدلالية
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

شاطر | 
 

 رغد الي ما يقرها يروح عمره

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مشاعر حطمتها الخيانه

avatar

عدد المساهمات : 66
نقاط : 200
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 01/09/2011
الموقع : دردشة بنت لاكابر

مُساهمةموضوع: رغد الي ما يقرها يروح عمره   السبت سبتمبر 03, 2011 7:30 pm

ألقيت نظرة من حولي فوجدتني أنام إلى جانب الصغيرة رغد ، و التي تغط في نوم عميق و هادى !


" لقد نهضت ليلا و كانت تبكي .. لم أشأ إزعاجك لذا أحضرتها إلى هنا ! "


ابتسمت والدتي ، إذن فهي راضية عن تصرفي ، و مدت يدها لتحمل رغد فاعترضت :


" أرجوك لا ! أخشى أن تنهض ، نامت بصعوبة ! "



و نهضت عن سريري و أنا أتثاءب بكسل .


" أدي الصلاة ثم تابع نومك في غرفة الضيوف . سأبقى معها "



ألقيت نظرة على الصغيرة قبل نهوضي !

يا للهدوء العجيب الذي يحيط بها الآن!




بعد ساعات ، و عندما عدت إلى غرفتي ، وجدت دانه تجلس على سريري بمفردها . ما أن رأتني حتى بادرت بقول :



" أنا أيضا سأنام هنا الليلة ! "


أصبح سريري الخاص حضانة أطفال !



فدانه ، و البالغة من العمر 5 سنوات ، أقامت الدنيا و أقعدتها من أجل المبيت على سريري الجذاب هذه الليلة ، مثل رغد !




ليس هذا الأمر فقط ، بل ابتدأت سلسلة لا نهائية من ( مثل رغد ) ...



ففي كل شيء ، تود أن تحظى بما حظيت به رغد . و كلما حملت أمي رغد على كتفيها لسبب أو لآخر ، مدت دانه ذراعيها لأمها مطالبة بحملها (مثل رغد ) .


أظن أن هذا المصطلح يسمى ( الغيرة ) !



يا لهؤلاء الأطفال !


كم هي عقولهم صغيرة و تافهة !


~~~~~~


كانت المرة الأولي و لكنها لم تكن الأخيرة ... فبعد أيام ، تكرر نفس الموقف ، و سمعت رغد تبكي فأحضرتها إلى غرفتي و أخذت ألاعبها .


هذه المرة استجابت لملاعبتي و هدأت ، بل و ضحكت !

و كم كانت ضحكتها جميلة ! أسمعها للمرة الأولى !


فرحت بهذا الإنجاز العظيم ! فأنا جعلت رغد الباكية تضحك أخيرا !


و الآن سأجعلها تتعلم مناداتي باسمي !


" أيتها الصغيرة الجميلة ! هل تعرفين ما اسمي ؟ "



نظرت إلي باندهاش و كأنها لم تفهم لغتي . إنها تستطيع النطق بكلمات مبعثرة ، و لكن ( وليد ) ليس من ضمنها !



" أنا وليد ! "


لازالت تنظر إلى باستغراب !



" اسمي وليد ! هيا قولي : وليد ! "


لم يبد الأمر سهلا ! كيف يتعلم الأطفال الأسماء ؟


أشرت إلى عدة أشياء ، كالعين و الفم و الأنف و غيرها ، كلها أسماء تنطق بها و تعرفها . حتى حين أسألها :


" أين رغد ؟ "



فإنها تشير إلى نفسها .



" و الآن يا صغيرتي ، أين وليد ؟ "



أخذت أشير إلى نفسي و أكرر :



" وليد ! وليـــد ! أنا وليد !

أنت ِ رغد ، و أنا وليد !

من أنت ؟ "



" رغد "



" عظيم ! أنت رغد ! أنا وليد ! هيا قولي وليد ! قولي أنت وليد ! "


كانت تراقب حركات شفتيّ و لساني ، إنها طفلة نبيهة على ما أظن .

و كنت مصرا جدا على جعلها تنطق باسمي !



" قولي : أنــت ولـيـــد ! ولــيـــــــد ...

قولي : وليد ... أنت ولـــــيـــــــــــــــــد ! "


" أنت لــي " !!










كانت هذه هي الكلمة التي نطقت بها رغد !


( أنت لي ! )


للحظة ، بقيت اتأملها باستغراب و دهشة و عجب !

فقد بترت اسمي الجميل من الطرفين و حوّلته إلى ( لي ) بدلا من
( وليد ) !



ابتسمت ، و قلت مصححا :


" أنت وليــــــــد ! "

" أنت لـــــــــــي "



كررت جملتها ببساطة و براءة !

لم أتمالك نفسي ، وانفجرت ضحكا ....


و لأنني ضحكت بشكل غريب فإن رغد أخذت تضحك هي الأخرى !

و كلما سمعت ضحكاتها الجميلة ازدادت ضحكاتي !


سألتها مرة أخرى :


" من أنا ؟ "

" أنت لــــــــي " !

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bent7.yoo7.com/
 
رغد الي ما يقرها يروح عمره
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اهلا وسهلا بكم في منتديات بنت الاكابر معنا  :: ™«منتدى المطبخ»™ :: حلويات ومعجنات وعصيرات-
انتقل الى: